الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
HanyAlmasry المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
الشيخة ماري حقق

$0.21

هذا الإسبوع
Ebram waheep حقق

$0.21

هذا الإسبوع
محمود المتبولي حقق

$0.15

هذا الإسبوع
Trends Articles admin حقق

$0.13

هذا الإسبوع
قصة الكلب الذي ثأر للنبي صلى الله عليه وسلم

قصة الكلب الذي ثأر للنبي صلى الله عليه وسلم

قصة الكلب الذي ثأر للرسول صلى الله عليه وسلم من المشركين
قصة عجيبة فيها عبرة وعظة ..

قال الحافظ ابن حجر العسقلانيّ رحمه الله:-

ذات مرة توجه جماعة من كبار المشركين؛ لحضور حفل مغوليّ كبير، عُقد بسبب تنصر أحد أمراء المغول، فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبيّ ‏صلّى الله عليه وسلم، وكان هناك كلب صيد مربوط؛ فلما بدأ هذا الصليبيّ الحاقد في سب النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، زمجر الكلب وهاج، ثم وثب على الصليبيّ، وخمشه بشدة، فخلّصوه منه بعد جهد..

فقال بعض الحاضرين: "هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة والسلام".

فقال الصليبيّ: "كَلاَّ، بل هذا ‏الكلب عزيز النفس، رآني أشير بيدي، فظن أني أريد ضربه!"..

ثم عاد لسبّ النبيّ، وأقذع في السب، عندها قطع الكلب رباطه، ووثب على عنق الصليبيّ، وقلع زوره في الحال، (أي: أعلى صدره)، فمات الصليبيّ من فوره،

وصدق الله إذ يقول : (( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا)) 

إن الله يدافع عن الذين آمنوا فما بالنا بسيد المؤمنين وإمام المرسلين  وقائد المتقين سيدنا محمد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم 
وسبحان من له جنود السماوات والأرض.

وهذا حديث يوضح حكم من سب النبي صلى الله عليه وسلم 👇👇👇

روى أبو داود (4361) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَجُلاً أَعْمَى كَانَتْ لَهُ أُمُّ وَلَدٍ تَشْتُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتَقَعُ فِيهِ ، فَيَنْهَاهَا فَلَا تَنْتَهِي ، وَيَزْجُرُهَا فَلَا تَنْزَجِرُ ، فَلَمَّا كَانَتْ ذَاتَ لَيْلَةٍ جَعَلَتْ تَقَعُ فِي النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَشْتُمُهُ ، فَأَخَذَ الْمِغْوَلَ [سيف قصير] فَوَضَعَهُ فِي بَطْنِهَا وَاتَّكَأَ عَلَيْهَا فَقَتَلَهَا . فَلَمَّا أَصْبَحَ ذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَمَعَ النَّاسَ فَقَالَ : أَنْشُدُ اللَّهَ رَجُلًا فَعَلَ مَا فَعَلَ لِي عَلَيْهِ حَقٌّ إِلَّا قَامَ . فَقَامَ الْأَعْمَى فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَنَا صَاحِبُهَا ، كَانَتْ تَشْتُمُكَ وَتَقَعُ فِيكَ فَأَنْهَاهَا فَلَا تَنْتَهِي ، وَأَزْجُرُهَا فَلَا تَنْزَجِرُ ، وَلِي مِنْهَا ابْنَانِ مِثْلُ اللُّؤْلُؤَتَيْنِ ، وَكَانَتْ بِي رَفِيقَةً ، فَلَمَّا كَانَ الْبَارِحَةَ جَعَلَتْ تَشْتُمُكَ وَتَقَعُ فِيكَ ، فَأَخَذْتُ الْمِغْوَلَ فَوَضَعْتُهُ فِي بَطْنِهَا وَاتَّكَأْتُ عَلَيْهَا حَتَّى قَتَلْتُهَا . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَلا اشْهَدُوا أَنَّ دَمَهَا هَدَرٌ) . صححه الألباني في صحيح أبي داود (3655) .
 

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد

banner_250x250
التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة