الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
محمود المتبولي حقق

$0.28

هذا الإسبوع
الشيخة ماري حقق

$0.21

هذا الإسبوع
Ebram waheep حقق

$0.21

هذا الإسبوع
Mohannad Dammaj حقق

$0.14

هذا الإسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
ahmed albably حقق

$0.13

هذا الإسبوع
رحلة الصحابي الجليل تميم الداري إلى جزيرة الدجال

رحلة الصحابي الجليل تميم الداري إلى جزيرة الدجال

قصة رحلة تميم الداري إلى جزيرة الدجال

القصة الغريبة دي تم ذكرها في حديث مشهور اسمه حديث تميم الداري، واللي نقلته السيدة فاطمة بنت قيس

في المقال ده  هتكلم فيه عن تميم الداري اللي راح لجزيرة نائية مش معروف مكانها فين، وفي الجزيرة دي قابل مسخ شكله مفزع جدا بيتكلم زي البشر بالظبط ومقابلة تميم الداري بعدها للدجال والحوار العجيب اللي دار بين تميم الداري والدجال!

 

تميم الداري كان نصراني واسلم بعد رحلته العجيبة لجزيرة الدجال ورؤيته للجساسه وحواره مع الدجال، تميم بعد ما خرج من الجزيرة راح لسيدنا النبي وأعلن إسلامه ع يده وحكى للرسول صلى الله عليه وسلم الحكاية!

بدأ تميم انه يحكي لسيدنا النبي ويقول....

كنت في رحله مع تلاتين رجل من عرب ( لخم وجذام) وكنا راكبين سفينه، الأمواج كانت شديدة جدا، فضلت الأمواج تتلاعب بينا لمدة شهر لحد ما في النهاية وصلنا لجزيرة نائية مهجورة! نزلت انا و التلاتين رجل، ودخلنا جوه الجزيرة، واحنا ماشيين قابلتنا فجأة مسخ ضخم جدا شكله عجيب، الدابة دي كان شعرها كثيف لدرجة أننا مكناش قادرين نحدد معالم وشها لأنه مكانش باين! كل اللي شايفينه شيء ضخم مليان شعر اسود! اتفزعنا من منظرها العجيب، ثبتنا مكانا ومقدوناش نتحرك بسبب الخوف اللي سيطر علينا!..

الشيء الضخم ده تقدم نحونا ووقف، واللي حصل بعد كده كان أغرب شيء متوقعناش انه يحصل؟! المسخ ده لقيناه بيتكلم كالبشر وبيقولنا :
ما تخافوش انا مش هأذيكم، انا الجساسة؟!

لما سمعنا آخر جملة ( انا الجساسة) استغربنا جدا، فهنا سألناها:
يعني ايه جساسة؟
ردت علينا وقالت:
انا مأمورة من عند الله لمراقبة شخص يسكن هذا الكهف!

كانت بتقول الكلام ده وبتبص لكهف موجود ع بعد أمتار مننا!.. قولنا لأنفسنا أن المسخ ده اللي بيقول ع نفسه انه ( الجساسة) اكيد هو جن أو شيطان عايز يتوهنا ويأذينا! بس الجساسة قالتلنا أن في شخص موجود جوه الكهف ده مستني قدومكم من زمان؟!

في اللحظة دي الجساسة مشيت وسابتنا، و بقينا ف وسط الجزيرة لوحدنا، كنا واقفين بنبص للكهف وجوانا خوف وقلق وتردد اننا نتقدم من الكهف، وندخل للشخص اللي مستني قدومنا! بس في النهاية حسامنا أمرنا وقرارنا اننا هندخل الكهف ونشوف مين اللي مستنينا جواه؟

بالفعل بدأنا نمشي اتجاه الكهف، وصلنا عنده، ودخلنا عشان نشوف ارعب شيء مكنش ف مخيلتنا اننا نشوفه جوه! واتضح لنا أن الجساسة دي بالنسبه للي احنا شايفينه جوه الكهف ولا شيء!

شوفنا جوه شخص مقيد ب سلاسل حديد من رجليه الاتنين وكمان ايديه الاتنين! شعره كان طويل جدا وكمان لحيته طويله نازله للأرض! عينه كانت شكلها مرعب، عينه الشمال كانت بارزة بشكل مخيف وعليها حتة لحمة بارزه بشكل مرعب! اما عينه اليمين كانت ممسوحة كأنها مش موجودة اصلا! !

أول ما شوفناه وقفنا مزهولين من اللي شايفينه، قلنا لأنفسنا أن ده اكيد شيطان أو جن! لأن مافيش بني آدم ب البشاعة دي!..

واحنا عمالين نتأمل الكائن المرعب ده لقيناه فجأة اتكلم وقلنا بصوت مرعب يناسب شكله :
متخفوش مني انا مش هأذيكم، كل اللي عايزه منكم تجاوبوني ع شوية اسأله وهسيبكم تمشوا بعدها!

دخلنا وكانت رجلينا بتخبط ف بعض من الخوف، قلنا نقعد لأنه عايز يسألنا كام سؤال مهمين جدا؟!

قعادنا وبعد ما عرفناه بأنفسنا اننا جماعة من العرب ضلينا الطريق واحنا ف رحلتنا بالسفينه ف عرض البحر.. بعد ما قولنا له كده بدأ انه يسألنا اسأله ويطلب مننا اننا نجاوبه ع الأسئله دي بكل صدق لأن اجابتنا هي اللي هتعرفه امتى ميعاد فك اسره من سجنه!

بدأ الشيء ده اللي منعرفش مين هو انه يسألنا اول سؤال:
أخبروني عن نخل بيسان؟
ريت عليه انا وقلت:
- سؤالك عن ايه بظبط؟
رد وقال:
- لسه نخل بيسان بيثمر
قولتله :
- يثمر بكثرة
فرد عليا وقال:
- ثماره ستتوقف!
سألني بعدها وقال:
- أخبروني عن بحيرة طبرية؟
فهنا رديت انا وكنت مش فاهم ليه بيسأل الأسئله دي؟ وقلت:
- سؤالك عن ايه في بحيرة طبرية؟!
رد وقال:
- البحيرة فيها مياه؟!
- نعم بكثرة
رد وقال:
- المياه ستنقص؟!
سألني تاني وقال:
- اخبروني عن عين زغر 
رديت عليه:
- عن اي شيء تسأل 
وهو قال بعدها:
- مياه العين كثيرة؟ اهلها يزرعون منها؟!

- نعم كثيرة ويزرعون منها
- ستتوقف!
سال اخر سؤال:
- أخبروني عن النبي الامين
فرديت عليه وقلت له:
- خرج من مكة ونزل يثرب
- قاتل العرب؟!

- وانتصر في الحرب وكتير منهم تابعه
وختم اسألته وقالنا
- خير ما فعله! فأنا المسيح الدجال!

في اللحظة دي اتنفضنا من مكانا! اتصدمنا اول ما عرفنا ان ده هو المسيح الدجال اللي كل الأديان السماوية اتكلمت عنه باختلاف الروايات ف كل دين!

المسيح الدجال كمل كلامه وقال:
- اقترب ميعاد خروجي من الجزيرة! مش هسيب مكان مش هدخله ، همسح العالم كله في اربعين يوم ، هنشر الفساد في الأرض ، إلا مدينتين ، المدينة ومكة ، كل ما احاول ادخل ، هلاقي ملائكة مسكين سيوف هتخرجني منها!

بعدها خرجنا من الكهف، وهناك قابلتنا الجساسة، اول ما شافتنا قالتلنا:
حذروا الناس منه! الدجال خلاص ميعاده قرب، فتنته عظيمة جدا، الفساد هيعم الأرض بمجرد ما يخرج!...

قالتلنا كده ومشيت، واحنا كمان رحنا للسفنة وركبنا، وبمجرد ما السفينة اتحركت ملقيناش الجزيرة اللي كنا لسه فيها! اختفت ولا كأنها كانت موجودة من الاساس

 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة